زهير المغزاوي نحن ضدّ الإقامة الجبرية و إحالة 19 شخصية سياسية على القضاء مجرد ذر رماد على العيون.

عبر الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي في حوار مع جريدة الشروق صدر في عددها اليوم الأحد 09 جانفي 2022 عن أمله في أن لا تكون قائمة ال19 شخصية المحالة على الدائرة الجناحية مجرد عملية ذر رماد على العيون داعيا إلى فتح الملفات الإنتخابية الكبرى مثل التمويل الخارجي واللوبيينغ.

وقال المغزاوي إن حركة الشعب كانت ولا زالت ضد اعتماد قانون الإقامة الجبرية الذي تم بموجبه وضع القيادي في حركة النهضة نورالدين البحيري والقيادي الأمني فتحي البلدي رهن هذا الإجراء.



من جهة أخرى دعا المغزاوي رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى عدم تعويض الحوار مع الأحزاب السياسية بالإستشارة الوطنية التي يجب أن تكون اللجنة المكلفة بصياغة نتائجها تضم مختلف التوجهات السياسية وحتى المخالفة لرئيس الجمهورية وحتى لا تكون مجرد ذر للرماد على العيون وفق تعبيره.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان

محتوى مدفوع