كاتب تونسي:"قيس سعيد شمعة مضيئة في بداية نفق.."

اعتبر الكاتب التونسي و الناشط السياسي صلاح الشتوي في تدوينة مطولة نشرها عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ان رئيس الجمهورية قيس سعيد شمعة مضيئة في بداية نفق، مشيرا الى انه اليوم ليس متشائم بقدر التشائم الذي انتابه خلال اندلاع ثورة الربيع العربي.


وقال الشتوي" ما اشعر به اليوم  هو امل محفوف بالشك.. والشك كما يقال هو طريق لليقين أوكما قال الشيخ الغزالي الشك أولى مراتب اليقين ."

واوضح الشتوي "إن الاصلاح في تونس امر معروف منذ القدم و قد اشاد  الفيلسوف ارسطو طاليس بتنظيمات قرطاج السياسية وكذلك  المؤرخ الروماني بوليبيوس."

وبين الشتوي ان تونس  عرفت تونس منذ القدم  رجالا احبوا الوطن و عشقوه  وقاموا باصلاحات كبيرة  قائلا "كان القرن 19 قرن الاصلاح في تونس، الذي  عرف مصلحين بررة احبوا وطنهم امثال خير الدين باشا و احمد ابن ابي الضياف و كذلك بعض البايات المصلحين ."

واستحضر صلاح الشتوي بعض الاصلاحات التاريخية اهمها .

_ الاصلاحات التي قام بها المشبر احمد باي في ذلك العهد سنة1846 الغاء الرق وكان ذلك قبل الغائه بالولايات المتحدة الأميركية .

_صدور عهد الامان يوم 9سبتمبر1857وكان يتضمن مبادئ كونية من اهمها الامان لكل الناس باختلاف الوانهم واديانهم و لغاتهم .

واشار الشتوي الى ان قيس سعيد جاء بعد سنوات عجاف  كرجل اصلاح منتخب من الشعب التونسي،مضيفا "ان اصلاح المجتمع و القضاء على الفساد فيه يتم بتوافر عنصر الصلاح في النفس و بذلك تكتمل فضيلة الاخلاق ."


إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان

إعلان