عاجل : أول تصريح من بشرى بلحاج الحميدة بعد الحكم عليها پـ06 أشهر سجنا نافذة.

عبّرت الحقوقية والنائب السابق بمجلس نواب الشعب، بشرى بلحاج حميدة، عن استغرابها “قرار الدائرة الجناحية بالمحكمة الإبتدائية بتونس، التي قضت بسجنها غيابيا ب6 أشهر”، على خلفية شكاية قضائية تقدّم بها طارق ذياب، بصفته وزيرا للرياضة والشباب في حكومة الترويكا في 2012، بعد أن اتهمته بالفساد.

واعتبرت باحاج حميدة في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الجمعة، أن هذا الحكم يثير الاستغراب لأن الجنح تقتضي استمرار أعمال المحكمة في الأثناء خلال مدة التقاضي.


وكانت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس، أصدرت حكما غيابيا الجمعة، يقضي بسجن الناشطة السياسية والمحامية بشرى بلحاج حميدة مدّة 6 أشهر، على خلفية شكاية جزائية كان تقدّم بها طارق ذياب

إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان

إعلان