Breaking

تصريح قوي للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

صرح الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أمس الجمعة 5 نوفمبر 2021  أنه لا يوجد أي جزائري سيقبل بتطبيع العلاقات مع فرنسا بعد تصريحات رئيسها ماكرون المعادية للجزائر و الجزائريين.




وقال تبون في مداخلة لدى "دير شبيغل" الألمانية، ان الرئيس الفرنسي أهان كرامة الجزائريين وإنه لا يجب المساس بتاريخ الشعب وكرامة الجزائريين،مشددا  على أن تصريحاته هي إحياء للنزعة الاستعمارية واصطفاف  بجانب من يبررون الاستعمار الفرنسي.



وأوضح تبون أن على فرنسا الاعتراف بجرائمها الاستعمارية في حق الشعب الجزائري.


هذا وقد شهدت العلاقات بين البلدين توترا كبير في  الاونة الاخيرة  ،يأتي ذلك عقب تصريحات ماكرون التي شكك خلالها في وجود أمة جزائرية قبل الحكم الاستعماري الفرنسي، كما قال ان 《النظام السياسي العسكري الجزائري أعاد كتابة تاريخ الاستعمار الفرنسي للجزائر على أساس كراهية فرنسا》.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان