Breaking

مؤسسة مرسي للديمقراطية تستنكر مذكرة التوقيف بحق الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي

اعربت مؤسسة مرسي للديمقراطية في بيان لها عن إدانتها واستنكارها لصدور مذكرة توقيف دولية من النظام التونسي بحق أول رئيس لتونس بعد الثورة المنصف المرزوقي.



 وأكدت المؤسسة أن هذا القرار هو في حقيقته قرار سياسي انتقامي من الرئيس الحالي قيس سعيد ضد أبرز معارض لانقلابه على الدستور، وهو الرئيس الأسبق  المنصف المرزوقي، وفق تعبيرها.



واستنكرت المؤسسة مساعي الرئيس التونسي قيس سعيد لحجب ومنع الرئيس المرزوقي  وغيره من الرموز الوطنية التونسية من التعبير عن أراءهم، وملاحقتهم بالسجن ومذكرات التوقيف أو بتشويه صورتهم ظلما وعدوانا، حسب تعبيرها.


 وحثت المؤسسة ،المجتمع الدولي على احترام إرادة الشعوب ورفض أساليب القمع ضد السياسيين وتصفية الحسابات السياسية باسم العدالة في تونس.


0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان