Breaking

نورالدين البحيري يهاجم بشدة رئيس الجمهورية

نشر القيادي بحركة النهضة الاسلامية تدوينة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك يهاجم فيها بشدة رئيس الجمهوريو قيس سعيد.



وجاء في نص التدوينة:



《تعليق صلاحيات مجلس نواب شعب منتخب واغلاق ابوابه بالمدرعات انقلاب على الدستور وحنث باليمين 
منع الرئيس سعيد صرف منح النواب تعسفا  وبعضهم اسرى في السجن والمساعدين البرلمانيين رغم ما في ذلك من حرمان لهم ولعائلاتهم من مصدر عيشهم ومن قطع لارزاقهم ومن حقهم في العلاج   وكثيرون مثل الزميلة هاجر بوهلال يعانون من امراض مزمنة وخطيرة تحتاج رعاية دائمة 
  ومع رفضه رفضه رفع كل العراقيل امام عودة المجلس لمباشرة مهامه كرفض حل البرلمان  يمنع سعيد   النواب والمساعدين من ممارسة دورهم كنواب منتخبون كما يمنعهم من  العودة لمباشرة وظائفهم الاصلية قبل انتخابهم ويحرمهم ظلما من التمتع بما ضمنه لهم القانون من حقوق مكتسبة ( جرايات وامتيازات وتدرج مهني  وتغطيةاجتماعية )وكانه بذلك ينكر ان النواب ومساعديهم  مواطنون يتساوون في الحقوق والواجبات مع غيرهم وليسوا عبيدا بما يعزز الشكوك ان استهداف النواب والمساعدين وموظفي مجلس النواب واعوانه وعملته   منذ 25جويلية  هي اقرب الى عقوبات جماعية  و ما يحصل من تحقير وتحريض وتمييز عمل متعمد  وعملية قتل بطيئة وتنكيل على خلاف احكام الدستور والقانون والقيم الإنسانية والاخلاق 



بعد كل هذا وقبل فوات الاوان أظن انه لم يعد أمام الحاكم بامره في تونس حامي الحمى والدستور والدين ألا الاختيار بين امرين :



1) رفع القيود على عمل المؤسسة التشريعية ووضع حد لمنع نواب الشعب وموظفي المجلس بالقوة من ممارسة صلاحياتهم  ومهامهم 
2) أو استكمال اجراءات الانقلاب وحل المجلس وتمكين النواب من العودة  لمباشرة وظائفهم الاصلية مع الدعوة لانتخابات رئاسية وتشريعية سابقةلاوانها》

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان