Breaking

في بيان شديد اللهجة حراك تونس الارادة يندد و يحذر ..!(التفاصيل)

على خلفية اعتقال النائب المجمد عبد اللطيف العلوي و الاعلامي بقناة الزيتونة عامر عياد من قبل السلطة الامنية امس الاحد 3 اكتوبر، بتهمة تبديل الدولة.



ندد حراك تونس الإدارة  بهذا الاجراء و اعتبرته تجاوزا خطيرا للقانون، مؤكدا على أن سلطات "الانقلاب" مصممة على تصعيد انتهاكاتها للحريات وأن ما تصرح به من أن الحريات مضمونة ما هو إلا محاولة لخداع الرأي العام الداخلي والدولي، وفق نص البيان.



كما أشار حراك تونس الإدارة إلى ان السلطات الامنية تعمد  الى التمييز بين معارضي "الانقلاب" ومسانديه، و ذلك عبر   تسهيل تحركات المساندين مقابل التضييق المفضوح على المعارضين بتقييد تحركاتهم وعرقلة التحاقهم بالوقفة الاحتجاجية ليوم الأحد الفارط ومنعها الاجتماع الشعبي الذي اعتزم مواطنون ضد الانقلاب تنظيمه اليوم بمنطقة بومهل بولاية بن عروس، وفق البيان.



وجدد حراك تونس الإرادة التأكيد  على ضرورة  التحلي باليقظة من طرف جميع  التونسيين لضمان حرياتهم والدفاع السلمي على مكتسبات ثورة الياسمين.



و دعا حراك تونس الارادة الجميع الى  مقاومة "الانقلاب" ، الذي أعاد البلاد الى مربع الاستبداد والتجاوزات القانونية والبوليسية والدعوة الى تصعيد الحراك المواطني ضد الانقلاب وتنويع أساليب مقاومته السلمية، حسب تعبيره.



وجدد حراك تونس الارادة التنديد  بكل الممارسات التعسفية والقامعة للحريات التي انتزعها التونسيون بعد دفع ثمن باهظ من دماء شهدائه الزكية من أجل حياة حرة كريمة.



و في ختام البيام حمل حراك الارادة المسؤولية لرئيس الدولة قيس سعيد على كل التجاوزات التي يرتكبها منظوروه في زمن حكمه .

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان