Breaking

لويس سواريز يقود اتليتيكو مدريد لاكتساح برشلونة على أرض ملعب واندا متروبوليتانو

عمق لاعب اتليتيكو مدريد سواريز جراح فريقه السابق نادي برشلونة  بعد أن قاد فريقه لاكتساح برشلونة بنتيجة (2-0)، في مباراة الامس السيت 2 اكتوبر، في الدوري الاسباني لكرة القدم على أرض ملعب واندا متروبوليتانو.




ونجح الثنائي  توماس ليمار وسواريز من تسجيل هدفين ضمن بها  اتليتيكو مدريد  3 نقاط، وتعقيد الامور اكثر فاكثر  على مدرب الزوار رونالد كومان.

ورغم الانتقادات الاذعة التي يتعرض  لها كومان مدرب برشلونة بسبب النتائج المخيبة ،الا انه يحضى بمساندة 
مطلقة من رئيس النادي خوان لابورتا الذي اكد على ان كومان مستمر في تدريب برشلونة، و قال:"نشعر أنه يستحق المزيد من الثقة لأسباب مختلفة،  إنه يحب نادب برشلونة كثيرا  وقرر المجيء  في لحظات صعبة يعيشها النادي".


ولم يحقق نادي  برشلونة إلا  فوزا واحدا من مجموع ست مباريات  بجميع مسابقات  الموسم الحالي ،هذا و من دون ان يكون هناك اي  مؤشرات ايجابية  لتحسن الاوضاع بعد تعثره المبكر هذا الموسم.



وصرح مدافع برشلونة المخضرم جيرار بيكيه  عقب المباراة : "نحن نعاني وسأكون صادقًا معكم". مضيفا بانه كان من الممكن أن يلعب فريقه ثلاث ساعات دون تسجيل.




وأكد ذات اللاعب الذي بدا غير سعيد  من أداء زميله بوسكتيس عقب الهدف الأول بأن برشلونة  لا يعاني من مشكلة واحدة بل العديد من المشاكل الاخرى.




و سواريز الذي ترك برشلونة للانظمام الى صفوف  أتلتيكو مدريد، وحقق معه لقب بطولة الدوري الاسباني، لم يفوت فرصة الانتقام من المدرب كومار الذي كان يدير المباراة عبر هاتفه على مقاعد منصة الشرف بسبب توقيفه، فخطف الأرغوياني الأضوء  عقب تسجيله الهدف حين اتجه  للجماهير و جسد حركة  تلقيه مكالمة هاتفية.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان