Breaking

الغرفة التجارية بالجملة تطلق صيحة فزع!

يبدو ان أوضاع الغرفة التجارية بالجملة بتونس لا تبشر بخير فقد أطلقت هذه الاخيرة صيحة فزع  بخصوص حرب تجارية تركية تهدد الصناعة التونسية.



وحذر القيادي   نبيل العيادي بان مصانع تركية تصنع ماركات تونسية و تضع عليها شعار مزيف للماركة التونسية ثم تبيعه في ليبيا للمواطن الليبي الذي تعود بذلك المنتوج التونسي منذ عقود.



وتشن  تركيا حربا تجارية واقتصادية ضارية على البلاد  التونسية  منذ وصول الإسلام السياسي  للحكم في تونس، فقد غزت أسواق تونس التقليدية في ليبيا واستحوذت على 60% من معاملات الشركات التونسية هناك و قبل ذلك غزت السوق التونسية نفسها عبر اتفاقيات تجارية متحيزة للجانب التركي واغرقت تونس ببضائع استهلاكية رخيصة تستغل فارق الامتيازات الضريبية و الديوانية بينها وبين بقية السلع.


 و مؤخرا بعد سقوط حكم النهضة  في تونس و قرار الجانب التونسي بتعليق العمل بتلك الاتفاقيات و مراجعة بنودها اصبحت تركيا تحاربنا بوجه مكشوف في ليبيا بشكل أكثر ضراوة  عبر تقليد المنتجات التونسية و تزييف الماركات لافتكاك ماتبقي من أسواق تونس في الشقيقة ليبيا.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان