Breaking

فحوى المكالمة الهاتفية التي جمعت قيس سعيد و ايمانويل ماكرون

هاتف  رئيس الجمهورية التونسية  قيس سعيد، اليوم السبت 2 أكتوبر 2021، الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، وتناولا معا  عددا من القضايا  المشتركة بين البلدين في كافة المجالات.



وبهذه المناسبة  اكد  الرئيس الفرنسي على دعم فرنسا المتواصل  لتونس في المجال الصحي وفي المجالات التقليدية الأخرى.

وبين قيس سعيد  التحسن الملحوظ للوضع الصحي في تونس بفضل المجهودات الكبيرة  التي بذلتها تونس على المستوى الدولي و الوطني و أيضا دعم البلدان الشقيقة   والصديقة لها، الذي مكن البلاد من السيطرة على وباء كورونا المستجد.



كما وقع التطرق، خلال هذه المكالمة، إلى التجهيزات  الجارية لتنظيم القمة الفرنكوفونية بتونس، وتم تصور جملة من الأفكار التي سيتم تناولها مع الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية.


و على صعيد آخر، اعرب رئيس الجمهورية عن أسفه لقرار  الحد  في عدد التأشيرات الممنوحة للتونسيين الراغبين في التنقل إلى فرنسا،مشددا  على أنه لا يمكن معالجة مسألة الهجرة غير النظامية إلا بناء على تصور جديد، مؤكدا على أنه سيتم الانكباب على البحث على حل لهذه الظاهرة بعد تشكيل الحكومة التونسية الجديدة، وأفاد الرئيس إيمانويل ماكرون، في هذا الإطار، بأن هذا الإجراء قابل للمراجعة.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان