Breaking

لصحتك: إن ‏كنت ‏تعاني ‏من ‏إلتهاب ‏المفاصل...إليك أسبابه و أعراضه و كيفية العلاج منه. ‏

يمكن لالتهاب المفاصل ان يصيب الركبتين،أو مفاصل كف اليد، او قسما من العمود الفقري،و الالم و التيبس في المفاصل التهاب المفاصل هي الأعراض الأساسية لالتهاب المفاصل، و في بعض الاحيان يكون التهاب المفاصل نتيجة لمشكلات صحية تصيب احزاء اخرى من جسم الانسان، مثل: مرض الذئبة الذي قد يصيب الكلى والرئتين والمفاصل، ومرض الصداف الذي يصيب الجبد بالأساس،و  يؤثر أحيانا على المفاصل.



أعراض مرض التهاب المفاصل:

✔وجع.
✔تيبّس.
✔انتفاخ.
✔احمرار.
✔هبوط في مدى الحركة.

و هناك اعراض اخرى تتعلق بعض الأنواع المحددة من التهابات المفاصل  قد تؤثر على اعضاء اخرى من جسم الانسان، و تشمل الاعراض:

✔ارتفاع درجة حرارة الجسم.
✔التعب.
✔الطفح.
✔هبوط في الوزن.
✔مشكلات في التنفس.
✔جفاف في العينين والفم



أسباب وعوامل خطر مرض التهاب المفاصل:



يعد التقدم في السن عامل اساسي في احتمال الإصابة بمرض التهاب المفاصل، والوجع المرافق لالتهاب المفاصل ينشأ نتيجة لإصابة المفصل.


مكونات المفصل:

⬅️الغضروف المفصلي:

 وهو الغلاف الصلب و الاملس في أطراف العظام، و يساعد الغضروف المفصلي العظام من الحركة بشكل مرن و سلسل.

⬅️المحفظة المفصلية: 

وهي غشاء سميك للغاية يغلف جميع اجزاء المفصل.

⬅️الغشاء الزليلي:

 هو  غشاء رقيق جدا يحيط  بالمفصل ومن وظائفه الأساسية هو افراز  سائل لزج يسمى السائل "زليلي" الذي يقوم بتشيحم المفصل لجعل الحركة سهلة. 


كيف يصيب الالتهاب المفاصل؟



اليكك النوعان الأكثر شيوعا  لالتهاب المفاصل  يصيبان المفاصل بأشكال مختلفة:

الفصال العظمي:

وهو عبارة عن تلف او تقطع  الغضروف كليا مما يخلق نوعا من تلاحم العظام مما يؤدي الي وضعية الاحتكاك و بالتالي التآكل وهو يجعل الشخص المصاب يشعر بالألم ويحد من القدرة على تحريك المفصل، و يمكن لهذا التلف و التمزق يتواصل لسنوات طويلة.

التهاب المفاصل الروماتويدي:


يهاجم هذا الاتهاب جهاز المناعة الغشاء الزلالي ويسبب فيه التهابا حادا ينجر عنه  انتفاخ وألم في المفصل، هذا المرض قد يؤدي في نهاية المطاف  إلى تدمير الغضروف والعظمة المتصلة بالمفصل.



عوامل الخطر:

*عامل الوراثة 

عامل الوراثة يعتبر من بين الأسباب الأساسية في بعض أنواع التهاب المفاصل و هي وراثية، و يزداد احتمال الاصابة بالمرض خاصة عند الاشخاص الذين لديهم أقرب في العائلة أصيبوا سابقا بالمرض. 


*عامل السن:

يعد التقدم في السن عاملا مهما في ازدياد   احتمال الإصابة بأنواع كثيرة من التهاب المفاصل. 
*الجنس:


تتعرض النساء للاصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي تكثر من الرجال، في المقابل غالبية المصابين بالنقرس هم من جنس الذكور .

*إصابات سابقة في المفصل:


التعرض لاصابة في المفصل خلال نشاط رياضي  او نشاط اخر قد يسبب التهاب المفاصل في المفصل نفسه الذي  أصيب في وقت سابق.

*السمنة الزائدة:


إن الافراط في السمنة و البدانة  يشكل ضغطا كبيرا على المفاصل ،الركبتين والحوض والعمود الفقري، على وجه الخصوص لذا فالأشخاص المصابون بالسمنة الزائدة معرضون كثيرا للإصابة بالتهاب المفاصل.

مضاعفات مرض التهاب المفاصل:


ان التهاب المفاصل قد يصعب على المريض القيام بمهامه اليومية البسيطة، و قد لا تكون لديه القدرة في المشي او الجلوس  منتصبا، وفي حالات معينة قد تَعوج المفاصل وتتشوه.

تشخيص المرض :

لمعرفة إذا ما كان الشخص يعاني من مرض التهاب المفاصل يمكن القيام ببعض  الفحوصات  و التحاليل البسيطة للمفصل الذي يسلمها و بالتالي يقوم الطبيب من تحديد نوع الالتهاب وتشمل الفحوصات ما يلي:

1. فحوصات مخبرية:

لتشخيص المرض بدقة يجب القيام بمجموعات من التحاليل و الفحوصات الطبية وذلك لتحديد نوع الالتهاب بدقة ،حيث يتم القيام بتحاليل مخبرية للدم، و البول، سائل المفاصل.


2. التصوير بالأشعة : 

التصوير بالاشعة السينية او بالرنين المفناطيسي او بالتنظير المفصل يمكنه الكشف عن مشكلات في المفصل التي  تسبب أعراض التهاب المفاصل، و في حالات معينة يبحث الطبيب عن إصابة في المفصل بواسطة إدخال أنبوبة صغيرة تسمى منظار المفصل عن طريق إجراء فتحة بجانب المفصل، يمكنه بث صورا مفصلة.


كيفية علاج مرض التهاب المفاصل:

يقوم الطبيب المعالج تثبيت المفصل اولا بواسطة جبيرة وهذه الطريقة يمكن أن تكون فعالة جدا في معالجة أنواع مختلفة من التهاب المفاصل. 

و الغاية من العلاج ، هو التخفيف قدر الامكان من أعراض المرض و جعل  المفاصل لها القدرة الكافية على القيام بوظائفها .

هذا ونشير الي انه في أحيانا  كثيرة يلجأ الطبيب الطبيب الى  تجربة علاجات مختلفة و متنوعة  وذلك لغاية الوصول الي تحديد العلاج الأفضل و الأنسب للمريض ومن بين هذه الطرق نذكر : 


1. أدوية متداولة لعلاج التهاب المفاصل:
المؤكد انه توجد العديد من الأدوية و العقاقير المتوفرة لعلاج آلام المفاصل وذلك طبعا اعتمادا على نوعية الالتهاب الذي يعتبر محددا اساسيا في اختيار نوعية الدواء المناسب، حيث توجد ادوية مسكنة الأوجاع، وادية فعالة ضد الروماتيزم و ادوية بيولوجية الي غير ذلك... 


2. العلاج بالجراحة:

إذا لم تنجح  طرق العلاج التقليدية ولم تحقق النتائج المطلوبة  يمكن أن يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية، مثل:استئصال الغشاء الزليلي،دمج المفصل....

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان