Breaking

بعد عقد من الزمن..الكشف أخيرا عن موقع دفن الزعيم الليبي معمر القذافي

في خطوة مفاجأة كشفت الوكالة الروسية "سبوتنيك"  أنه  سيتم قريبا تسليم رفات الرئيس الليبي السابق معمر القذافي إلى أفراد عشيرته في سرت لإعادة دفنها.




ونقلت الوكالة الروسية  عن مصدر أمني في ليبيا  إن نقل رفات الزعيم الليبي معمر القذافي تم باتفاق بين كبار المسؤولين في مدينة مصراتة و اعيان قبيلة القذافي ومن المتوقع أيضًا نقل رفات نجله المعتصم البالغ من العمر 36  وأبو بكر يونس جبر، أحد أكبر مستشاري الرئيس السابق، وقد قُتل معه بتاريخ 20 أكتوبر 2011 بعد معركة سرت.


وقد تعرض الزعيم الليبي محمر القذافي إبان ثورة الربيع العربي سنة  2011 الى التعذيب و التنكيل بجسده من قبل جماعات مسلحة ارهابية غي شهر اكتوبر 2011،في واقعة مروعة وصادمة اثارت موجة استياء عالمية وبثتها  و سائل التواصل الاجتماعي في جميع انحاء للعالم.



وبعد مقتل معمر القذافي دخلت ليبيا في حروب اهلية عنيفة وباتت الدولة تحت حكم ميليشيات ارهابية و مرتزقة اجانب و حكومات و فصائل متنافسة كلها تتناحر من اجل السلطة لفترة طوياة استمرة عقدا من الزمن.


و بعد جريمة قتل الزعيم الليبي الراحل معمر  القذافي، نُقلت جثته إلى مصراتة “للفحص الطبي”، ثم عُرضت على الملأ في مركز تجاري محلي،ودفن يعد ذلك في مكان مجهول بالصحراء رغم وعود مسلحين بإعادة رفاته إلى عائلته.



وفي خطوة مفاجأة  اعلن زعيم الميليشيا الليبية صلاح بادي الاسبوع الماضي، أنه مستعد للكشف عن موقع دفن القذافي و تسليم رفاته الى عشيرته من أجل المصالحة بين الليبيين و طي صفحة الماضي، وأشارت مصادر ليبية إلى أن القذافي مدفون في منطقة صحراوية خارج مصراته ولكنها معروفة لجميع من شارك في عملية دفنه، وبالتالي سيتم التسليم دون صعوبات تُذكر في تحديد موقع الدفن.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم