Breaking

الحبيب الأسود لرئيس الجمهورية: إحذر سيدي الرئيس فأنت في مرمى الخونة و العملاء و الفاسدين.

وجه الاستاذ محمد الحبيب الاسود رسالة الى رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد و قال فيها:

إنك في مرمى نيران الخونة والعملاء والفاسدين، ولقد أحسنا بك الظن  ،فإن تقاعست أو تخاذلت تحت أي ضغط كان، فالشعب على يقظة تامة وسيمارس سلطته وسيادته على ميدانه الشارع  و الساحات و في كل المدن 




و أضاف محمد الحبيب الاسود:"سيدي الرئيس، لقد تعهدت من قبل وحتى منذ حملتك الانتخابية، بالدخول بتونس في مرحلة تأسيس لنظام جديد، يتم طرحه على الإستفتاء العام، نظام يؤسس لدولة الشعب، ويقطع مع نظام الفساد والدولة الغنيمة... وفي حراكه يوم 25 جويلية، أملى الشعب إرادته عليك، لوضع حد لهذا النزيف من الفساد والإرهاب قبل أن يُلقوا بتونس إلى التهلكة... والإنطلاق فورا في محاسبة كل من أجرم في حق تونس الوطن شعبا وأرضا وسيادة... وحل البرلمان الذي أصبح يشكل خطرا داهما على تونس وسيادتها... ثم المرور إلى استفتاء شعبي عام حول دستور الجمهورية الثالثة، ونظام سياسي جديد، لا حصانة فيه لأحد أمام المحاسبة والقانون، غير التقوى ونظافة اليد والولاء لتونس الوطن... فاستجبت لإرادة الشعب، ولكنك لم تكمل الإصلاحات، وكأني بك تترصد وتتحسس الضغوطات الخارجية والداخلية التي تريد منك الرجوع إلى الوراء، والإبقاء على الخطر الداهم... "


وتابع "سيدي الرئيس، كل العالم يعلم أنك في مرمى نيران الخونة والعملاء والفاسدين... فإن تقاعست وتخاذلت، وربما تعللت بـ"إكراهات السياسة" أو بالإنحناء والركوع للعواصف ولضغوطات لوبيات الأجندات الخارجية، فسيكون ركوعا ليس بعده نهوض ولا رفعة ولا عزة ولا كرامة، وسترمي بتونس عندئذ في أحضان الرخص والعمالة، وسيكون الوطن مجددا مهددا بالنهب والإفلاس والإستبداد... فاحزم أمرك وانجز على عجل ما أملاه عليك الشعب، فإن لم تكن في مستوى هذه اللحظة التاريخية، فالشعب على يقظة تامة، وسيمارس سلطته وسيادته وسيحسم الأمر على الميدان في الشوارع والساحات وفي كل المدن "

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم