Breaking

سمير ديلو:تعيين رئيسة للحكومة لأوّل مرّة في تاريخ تونس قرار يستوجب الإشادة ولكن..!

قال النائب المجمد و  القيادي السابق  بحركة النهضة التونسية سمير ديلو  ان تعيين رئيسة للحكومة  لأول مرة في تاريخ تونس قرار يستوجب الإشادة .



وتسائل ديلو في ذات الوقت "هل هي لحظة تاريخيّة فعلا ..!؟"،و أردف  ديلو انه يشعر يالاشف لزامن رمزية تكليف  امرأة في هذا المنصب  مع تعليق الدستور وتفرد رئيس الجمهورية بجميع الصلاحيات .


واضاف ديلو ان صلاحيّات نجلاء بودن الرئيسة الجديدة للحكومة  الفعليّة  في ظلّ ما تضمّنه الأمر 117 من أحكام قد تجعل منها واجهة تحمل أعباء فشل لا يتمنّاه تونسيّ، وفق تعبيره.


ووجه ديلو رسالة لنجلاء بودن مفادها انها ستترأس حكومة بلد يعيش اقتصادها  صعوبات كبيرة وماليتها العمومية في وضع لا يخفى على أحد ، شارعها منقسم ، والوضع الصحي رغم التحسن الملحوظ لا يزال هشا. وسيكون عليها أن تجيب عن سؤال قد يطرحه نظراؤها في الحكومات الصديقة والشقيقة أو مسؤولو المؤسسات المانحة  حول أدائها اليمين دون نيل الثقة من المؤسسة البرلمانية المنتخبة.


وتابع ديلو ان الإرتياح والفخر بأن تكون تونس سباقة دوما كلما تعلق الأمر بحقوق المرأة و تساوي حظوظها مع الرجل يبقى مشوبا  بمرارة أن يكون رئيسة حكومة بلد يعيش انقلابا على الشرعية الدستورية، وفق قوله.


و ختم ديلو قوله :"استناد تعيينك للأمر 117 يجعل منه مخالفا للدّستور ( المجنيّ عليه ) ، و من حكومتك، حكومة غير شرعيّة ،ورغم كل  ذلك أرجو لك النّجاح في خدمة التّونسيين ."



0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان