Breaking

فنان من الذاكرة...نبذة عن حياة الفنان صلاح ذو الفقار

ولد الفنان  المصري 《صلاح ذو الفقار》 في  18 يناير/جانفي من سنة  1926  في مدينة المحلة الكبرى،مصر،من أشهر اعمال الفنان صلاح ذو الفقار "أغلى من حياتي"،"كرامة زوجتي"،"عفريت مراتي"،"مراتي مدير عام"،  "الناصى صلاح الدين "،"الأيدي الناعمة"،"رد قلبي"،الرجل الثاني".


احرز 《صلاح ذو الفقار》 عدة جوائز ابرزها جائزة أفضل ممثل عن فيلم "أغلى من حياتي" و جائزة افضل منتج عن فيلم "أريد حلا".


وشارك ذو الفقار في عدة اعمال  درامية أشهرها "رأفت الهجان" ،كما وقف على خشبة المسرح وقدم مسرحية "رصاصة في القلب" وبعدها مسرحية "روبابيكيا" وكانت مسرحية"زوجة واحدة تكفي" التي تم عرضها في العام 《1975》 على مسرح الريحاني وهي أكثر مسرحية شارك في عرضها.

وكان شقيقاه عز الدين و محمود ذو الفقار من ألمع مخرجي السينما، فقد منحه شقيقه الاكبر عز الدين فرصة لدور البطولة في فيلم عيون سهرانة لتنطلق مسيرته الفنية الحافلة و التي امتدت لعقود طويلة حتى وافته المنية اثناء تصوير فيلم الإرهابي للزعيم عادل امام.


 تخرج 《صلاح ذو الففار》 من كلية الشرطة، ثم عمل فيها مدرسا، لكن عشقه للفن و التمثيل اجبره على ترك مجال السياسة و الإلتحاق بالتمثيل و يحقق نجاحات هامة من خلال افلام "الابيض و الاسود" .

قدم الفنان  《صلاح ذو الفقار》  على مدار اربعة عقود العديد من الاعمال الفنية الخالدة ،من بينها  10 افلام صنفت من ضمن  أفضل مائة  فيلم بتاريخ السينما المصرية حسب إستفتاء النقاد وهي: 

♻️الأيدي الناعمة
♻️النصار صلاح الدين 
♻️رُد قلبي
♻️جميلة
♻️بين الأطلال
♻️مراتي مدير عام
♻️غروب و شروق
♻️الرجل الذي فقد ظله
♻️الكرنك
♻️المذنبون





كان الراحل 《صلاح ذو الفقار》 احد ابطال الشرطة المصرية فى معركة الاسماعيليه وكان مسؤولا عن تدريب الفدائيين فى الأسماعيليه نجحت من خلالها  القوات المصرية بعدد 80 ضابط ومجند ببنادق فقط من التصدي بشراسة  قوات الأحتلال الأنجليزى.

كان الفنان المصري 《صلاح ذو الفقار》 من عشاق فريق الزمالك المصري،دفعه حبه للنادي  للمشاركة في حفل حضره عدد هام من أهل الفن  للمساهمة في بناء مدرجات النادي، كما شارك ايضا مع نخبة من الفنانين في لعب مباريات  كرة قدم خاصة لجمع تبرعات لبناء مسجد في نادي الاتحاد السكندري.

تزوج 《صلاح ذو الفقار》 من أربع نساء،اثنتان منهم كانوا  من خارج الوسط الفني ،وتزوج ذو الفقار  من الفنانة زهرة العلا والمغنية شادية و شاركا معا في عدة أفلام كوميدية ورومانسية وأيضا مثلا معا في المسلسل الإذاعي صابرين.

وكان فيلم الإرهابى من بطولة عادل إمام آخر أعماله،أجاد صلاح ذو الفقار جميع الأدوار وأبدع  فيها ولم يخل أداؤه من خفة الظل،ترك بصمة فارقة في تاريخ صناعة السينما أبدع و أقنع و نجح في اكتساب ثقة الجمهور المتعطش للفن و السينما ولا شك في ان الفن يتطلب قدرة خاصة في تقمص جميع الادوار، تميز بها الفنان 《صلاح ذو الفقار》.


و رحل  《صلاح ذو الفقار》عن عالمنا في يوم 22 ديسمبر عام 1993 عن عمر ناهز  67 عاماً خلال تصويره  لفيلم 《الإرهابي》 على إثر أزمة قلبية مفاجئة، وغاب عن مشهد نهاية الفيلم الذي شهد مقتل بطل الفيلم (عادل امام)أمام منزل "الدكتور عبد المنعم" وفي أحضان جميع أفراد أسرته عدا الوالد الذي غادر عالمنا في الحقيقة،والمفارقة أن فيلم "الإرهابي" شهد أيضا الظهور السينمائي الأخير للنجمة مديحة يسري،التي قدمت من خلاله  دور "الأم".

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان