Breaking

"صقور الجديان" الى نهائيات كأس امم افريقيا بعد غياب 10 سنوات

نجح منتخب السودان  في التأهل الى نهائيات كأس الامم الافريقية 2021, و التي ستستضيفها دولة الكاميرون مطلع 2022, حيث تفوق المنتخب السوداني على ضيفه الجنوب افريقي بنتيجة 2_0 في الخرطوم على ملعب 《الجوهرة السوداء》 و يأتي هذا التأهل التاريخي بعد 10 سنوات غياب.

وهذا التأهل هو  التاسع للسودان ،علما انها كانت اول مضيف لكأس امم افريقيا وذلك في نسخة 1975 و توج بها  《صقور الجديان》 باللقب مرة واحدة سنة 1970.

ورغم تفوق 《البافانا بافانا》في الآداء و نجاحهم نسبيا في الاستحواذ على الكرة إلا ان 《صقور الجديان》 تمكنوا من افتتاح التسجيل عبر ركلة حرة نفذها أطهر الطاهر  فتابعها زميله في الفريق  سيف الدين بخيت برأسه في شباك مرمى الحارس الجنوب افريقي رونوين وليامس .

وضاعف المنتخب جنوب افريقي ضغطه على السودان  وشكل خطورة  على المرمى السوداني  إلا ان الحارس 《علي بوعشرين》 كان "سداً منيعاً"، مقابل اعتماد أصحاب الأرض على المرتدات السريعة  والتي اثمرت بهدف فجر  شباك وليامس .

ولم تتغير معطيات اللقاء كثيرا اثناء الشوط الثاني، إذ واصل الضيوف سيطرتهم  على المباراة مع اعتماد المنتخب السوداني على المرتدات السريعة، وكاد عبد الرحمن أن يخطف الهدف الثالث إلا أن رأسيته انحرفت عن طريق المرمى.

 وبات هذا التأهل التاريخي لنهائيات امم افريقيا هو الأول  منذ عام 2012، حيث غاب السودام عن المحفل الأفريقي في نسخ 2013 و2015 و2017 و2019.

وفي ذات المجموعة، فازت غانا على ساوتاومي بنتيجة 
3-1 في كوماسي، لتتصدر  الترتيب النهائي برصيد 13 نقطة أمام السودان 12 نقطة وجنوب أفريقيا ثالثة ب 10 نقاط وساوتاومي صفر نقاط بعد تلقيها 6 خسارات في ست مباريات.


وأنهى المنتخب التونسي تصدره في المجموعة العاشرة  بانتصار خامس على حساب ضيفه ومرافقه الى النهائيات المنتخب الغيني الاستوائي 2-1 على ملعب 《حمادي العقربي"》برادس،حيث سجل اللاعب سيف الدين الجزيري الهدف الاول لصالح نسور قرطاج،ليواصل المنتخب التونسي سيطرته على المباراة رغم اهداره العديد من فرص تهديفية.

ومع انطلاق الشوط الثاني عزز المنتخب التونسي  تفوقه بعد سبعة دقائق فقط  عندما أرسل علي العابدي تمريرة عرضية حولها كارلوس أكابو مارتينيز بالخطأ في شباك فريقه . ورد البديل  فراس شواط "الهدية" مسجلاً بالخطأ في شباك الحارس البديل معز حسن هدف قلص الفارق.


اما  تنزانيا فقد حققت فوزا شرفيا على ضيفتها ليبيا نتيجة  واحد مقابل صفر في مباراة تحصيل حاصل في دار السلام، حيث وقع الهدف لاعب الوداد المغربي سيمون مسوفا.


ويتأهل الى النهائيات أول وثاني كل مجموعة، ما عدا مجموعة البلد المنظم ليصبح العدد 24 منتخباً، والى غاية  اليوم ضمن 17 منتخباً افريقيا  تأهلها وهي:《 مالي وغينيا (المجموعة الأولى)، بوركينا فاسو (الثانية)، غانا والسودان (الثالثة)، الغابون وغامبيا (الرابعة)، المغرب (الخامسة)، الكاميرون (السادسة)، مصر وجزر القمر (السابعة)، الجزائر وزيمبابوي (الثامنة)، السنغال (التاسعة)، تونس وغينيا الاستوائية (العاشرة)، ساحل العاج (الحادية عشرة)》.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان