Breaking

تعرف على الفوائد الصحية العديدة للثوم

يعرف الثوم على انه من اكثر الخضار الذي تتوفر في الخصائص العلاجية والفوائد الصحية حيث انه كان يستخدم منذ زمن بعيد في الكثير  من العلاجات لدى ثقافات و حضارات  مختلفة حول العالم وهذا مثبت في عديد الدراسات الحديثة.

ويساهم  تناول الثوم بصورة متكررة و منتظمة  في تقليل نسبة الكولسترول في الدم، من خلال موازنة النسبة بين الجيد- الحميد (HDL) والكولسترول السيء (LDL).

وقد أثبتت عديد الابحاث  أن تناول الثوم بصفة منتظمة  يعمل على تقليل ضغط الدم و بالتالي يمنع السكتة و أمراض القلب و يعزز جهاز المناعة، ويخفض مم ضغط الدم، ومكافحة أمراض القلب، كما أنه يساعد على التخلص من السموم،حيث ان بعض الدراسات اثبتت أن تناول الثوم على الريق أو على معدة فارغة يقدم لك العديد من المنافع الصحية .

منع الجلطات الدموية:

قد تؤدي الجلطات الدموية إلى انسداد الشرايين، بالتالي توقف تدفق الدم إلى أنسجة الجسم وأعضائه المختلفة، حيث تكمن المخاطر في  هذه الحالات حدوث السكتة الدماغية أو النوبة القلبية.

مكافحة العدوى: 

يعد  الثوم الخام أحد  اهم المضادات الطبيعية الأكثر نجاعة، وترتفع فائدته عند استهلاكه على معدة فارغة، حيث  تناول قطعة من الثوم النيء  يمكن  من  قتل البكتيريا ومنع عملها في القناة الهضمية، و ايضا يساعد في علاج البرد والسعال.

لقد استخدم البشر الثوم منذ الاف السنين كواق ومعالج للعديد من المشاكل الصحية،حيث يحتوي الثوم على عدة مركبات معروفة بقدرتها الفعالة في القضاء على  أنواع الجراثيم و البكتيريا، الفيروسات وحتى العدوى الفطرية.

وبفضل جميع هذه الامتيازات  للثوم تم إدراجه في إبتكار  وصناعة العديد من المراهم و المنتجات المخصصة للعلاج الخارجي للفطريات والتهابات الأذن.

الثوم علاج للزكام:

أشارت دراسات  شملت 300 شخصا حصلوا على مكملات الثوم أو على كبسولات لاتحتوي على أي اثر وذلك خلال ذروة موسم الشتاء ان الذين تناولوا الثوم بشكل منتظم انخفض مرض  الزكام لديهم بشكل واضح مقارنة بالاخرين.

بالإضافة إلى ذلك، عند إصابة الأشخاص من كلتي المجموعتين بالزكام، فان أولئك الذين واضبوا على تناول الثوم شفيوا بسرعة أكبر بكثير من مجموعة الأشخاص الذين تلقوا الغفل.


الوقاية من السرطان:

يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة وخصائص أخرى تعزز و تقزي  الجهاز المناعي في جسم الإنسان، و أيضا تقلل من احتمال الإصابة بسرطان القولون، المعدة والبنكرياس.

وقد تمنع مكملات الثوم تطور الخلايا السرطانية لدى الأشخاص الذي عانى أحد أفراد أسرتهم في وقت سابق من سرطان الثدي، البروستاتا والحلق،كما ان للثوم قدرة هائلة على مكافحة العديد من أنواع الطفيليات، وخاصة الطفيليات المعوية والديدان.

الثوم وداء السكري:

قد يحسن الثوم العديد من الأعراض والمضاعفات التي تنجر عن داء السكري، وأبرزها مشاكل الكلى، أو الجهاز العصبي ومشاكل شبكية العين و يقلل تناول الثوم من مستويات السكر، والكولسترول والدهنيات في الدم.


فوائد الثوم للحوامل :

أما بالنسبة لفوائد الثوم للحامل فهي عديدة، منها تحسين الدورة الدموية للمرأة الحامل، علاوة عن كونه يخفض ضغط الدم ويقلل من مستويات الكوليسترول لديها،و هذا الامر هو مهم جدا لسلامة الأم الحامل وجنينها أيضا و حتى بعد الولادة.

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم

إعلان

إعلان